المستعجلات و القطاع الصحي في حالة غيبوبة

لقد أصبح القطاع الصحي يمثل قلق كبير لجميع المواطنين و بالخصوص منه المستعجلات التي تعرف اكتضاض كبير في جميع المستشفيات بالمرضى من حوادث السير و الحوامل و جميع الحالات  الخطيرة و المستعجلة التي تستوجب التدخل السريع للأطباء و أعوانهم لإنقادهم و التخفيف من ألامهم.

أما المعاملة التي يعامل بها المريض في أقسام المستعجلات هي “خلص ولا ما تشوف الطبيب” و هذا  ينطبق على جميع أقسام المستعجلات في التراب الوطني و بالخصوص مدينة مراكش السياحية ذات الصبغة العالمية التي يحج لها السياح من جميع أقطاب العالم فإنها تعاني ما تعاني.

نقص حاد في جميع الآليات و المعدات الطبية و كذلك نذزة الأطباء و أعوانهم و زد على ذالك انعدام النظافة بمستعجلات.

و للإشارة فإن أيام العطلة الرسمية و الأسبوعية فحدت ولا حرج نذرة في الأطباء و كدا أعوانهم أما النظافة فشبه منعدمة

الم يحن الأوان لوزارة الصحة لنهوض بهدى القطاع و التخفيف من معانات المواطنين؟

Email this to someonePrint this pageShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

تعليقات الفيسبوك

[whatsapp]