اوباما يصفع البوليساريو صفعة العمر ويضع حدا للتشكيك في مغربية الصحراء

تلقت جبهة البوليساريو الانفصالية مرة أخرى صفعة قوية من الولايات المتحدة الأميركية التي أكدت مرة أخرى دعمها لإنهاء مشكل الصحراء المفتعل من الجزائر ، وفقا لحّل الحكم الذاتي الذي تقدمت به المملكة المغربية ، والذي أصبح يحظى بالقبول من طرف المنتظم الدولي .

وتزامنا مع دعوة وزير الخارجية الأميركي ” جون كيري ” مؤخرا في نيويورك إلى العمل لإيجاد حل مقبول لإنهاء مشكل الصحراء تماشيا مع السياسة الأميركية التي تدعم الحكم الذاتي ، جاء التقرير المالي الأميركي لسنة 2016 بتوجه جديد حيث أشار إلى أن المساعدات المالية التي تمنح للمغرب سوف تغطي كافة التراب الوطني المغربي بما فيه الأقاليم الجنوبية .

كما أكد هذا التقرير على إنهاء صلاحيات المنورسو في المنطقة التي تتواجد بها لمدة عقدين من الزمن .

وقد صادق الرئيس الأميركي ” باراك اوباما ” على هذا التقرير ، ودعا بدوره إلى تجديد المساعدات الممنوحة للمغرب وجعلها تشمل الأقاليم الصحراوية الجنوبية .

الكونغرس الأميركي من ناحيته وبغرفتيه ، دعا بدوره إلى تجديد الدعم القوي لملف الصحراء المغربية في إطار حلّ تفاوضي بناء على الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب مع تشجيع رجال المال والأعمال الأميركيين على الاستثمار في الأقاليم الجنوبية .

Email this to someonePrint this pageShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook
[whatsapp]