وزارة الخاجية الجزائرية تعتدر رسميا للوزير الأول الأسبق عبد الرحمان اليوسفي

كشفت وسائل إعلام جزائرية اليوم أن وزارة الخارجية تقدمت باعتذار رسمي للوزير الأول الأسبق عبد الرحمان اليوسفي بسبب الإهانة التي تعرض لها عند وصوله إلى مطار العاصمة.

وحسب ذات المصدر، فإن الخارجية الجزائرية اعتذرت واعتبرت أن ما حدث هو تصرف غير مسؤول من طرف أحد جمركيي المطار، ويخالف الأعراف الديبلوماسية المتبعة خاصة وأن الأمر يتعلق بشخصية بارزة كانت لها مواقف داعمة للثورة الجزائرية.

للإشارة فإن السلطات الجزائرية كانت قد أقدمت على تفتيش حقيبة الوزير الأول السابق عبد الرحمن اليوسفي بمطار العاصمة الجزائر بشكل دقيق وبطريقة غير لائقة، وهو ما اعتبر تصرفا مهينا للوزير السابق.

ووفق ما أوردته جريدة “Le Soir”الجزائرية فإن السلطات الجزائرية قدمت اعتذارا رسميا لليوسفي باعتباره شخصية بارزة في المغرب ومعروفة بدعمها الفاعل للثورة الجزائرية .

وحسب الصحيفة الجزائرية فان العبث بحقيبة اليوسفي قام به عنصر من أفراد الجمارك بالمطار، و هو ما خرق على إثره القواعد الديبلوماسية المتعارف عليها بالمطارات الدولية.

جدير بالدكر أن سياسيين مغاربة حلوا بالجزاىر لتشييع جثمان المعارض الجزائري و الزعيم التاريخي للثورة الجزائرية الراحل “حسين آيت أحمد”.yuou

Email this to someonePrint this pageShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook
[whatsapp]