المغرب يستعد لإنجاز مشروع ضخم للغاز الطبيعي السائل

يخطط المغرب لتنويع مصادر طاقته عبر الاستثمار في عدد من مشروعات الطاقة المتجددة وكشف النقاب مؤخرا عن مشروع لتطوير الغاز المسال وذلك بهدف تخفيف العبء على الموازنة التي استفادت أيضا من رفع الدعم عن بعض المشتقات النفطية.

وأعلن المغرب الذي لا يملك احتياطي محروقات مهما، إنه سينفذ مشروع تطوير للغاز الطبيعي المسال بقيمة عدة مليارات من الدولارات بهدف تعزيز سياسة تنويع مصادر الطاقة، إلى جانب الطاقات المتجددة.

ويتمثل المشروع المغربي في إنشاء محطات وتهيئة البنى التحتية لتوزيعه على محطات الكهرباء والمنشآت الصناعية والاستهلاكية.

وتنوي الرباط أن تستثمر حتى 2021 تاريخ بدء تشغيل البنى التحتية الغازية المستقبلية، نحو 4.6 مليار دولار بحسب ما أعلن وزير الطاقة عبد القادر عمارة.

وفي حين يتوقع أن يرتفع الطلب بشكل كبير في السنوات القريبة المقبلة، يشكل تأمين حاجات البلد من الكهرباء “سباقا ضد الساعة” بحسب ما أكد المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب علي الفاسي الفهري.

ويأمل المغرب مع الانتهاء من هذا المشروع أن ينتج 2700 ميغاواط من الكهرباء انطلاقا من الغاز الطبيعي المسال.

والغاز الطبيعي المسال هو غاز طبيعي تمت معالجتة وإسالته بالتبريد، إذ يستخرج الغاز من حقول النفط والغاز ثم ينقل عبر أنابيب خاصة إلى منشأة المعالجة حيث تتم عمليات معالجة إضافية، وتبريده وإسالته. (وكالات)

Email this to someonePrint this pageShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook
[whatsapp]