خطير: فلاح يحتجز راعيا يتيما 5 سنوات بضواحي مراكش و يجبره على تعاطي “القرقوبي”

بدوار زاوية بوحيدة التابع لبلدية تحناوت بإقليم الحوز أرغم راعي غنم يتيم يدعى عبد الله على العيش عيشة العبيد بعدما احتجزه فلاح لعدة سنوات.
وضعية الراعي دفعت برئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان محمد المديمي إلى الانتقال إلى المنطقة الجبلية التي تقع على بعد نحو 10 كيلومترات من مدينة تحناوت، حيث التقى الضحية وانتظر رفقته وصول عناصر الدرك الملكي لمرافقتهم إلى تحناوت بعدما أغلق الفلاح المذكور رفقة آخرين الطريق الوحيد في وجههم.
وصرح محمد المديمي في اتصال بجريدة قناص الأطلس انه عاين تفاصيل مثيرة من واقعة “عيشة العبيد” التي أرغم عبد الله على أن يحياها بعيدا عن والدته وإخوته اليتامى. وأضاف رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان أن مشغل الراعي عبد الله كان يعرضه للضرب والإهانة طيلة سنوات منذ استقدامه بعد وفاة والده من منطقة تازناغت جنوب ورزازات .
وأبرز المديمي أن الضحية ، الذي يعاني سوء التغدية ، تعرضت أذنه للتشقق من كثرة الصفع وكان مشغله يجبره على الرعي بالمراعي الجبلية مقابل إطعامه الخبز والزيت فقط مع إجباره من طرف أبناء المشغل على تناول حبوب الهلوسة “القرقوبي” .
إلى ذلك يقول محمد المديمي إن عناصر الدرك الملكي أوقفت مشغل الراعي وأحد أبناءه وتم اقتيادهما إلى مركز الدرك بتحناوت حيث وجهت لهما تهمة الاحتجاز والاستغلال والضرب والجرح.. وأشار المديمي أن هناك تضاربا في مدة اشتغال عبد الله حيث يقول المشغل البالغ من العمر 62 عاما إن عبد الله يعمل لديه لمدة ثلاث سنوات، فيما أكدت الأم بعد الاتصال بها من طرف عناصر الدرك الملكي أن المدة وصلت إلى 5 سنوات، مضيفا بأن الدرك الملكي يباشر أبحاثه للقبض على الابن الثاني المتهم بإرغام الراعي على تعاطي “القرقوبي” والذي اختفى عن الأنظار..

Email this to someonePrint this pageShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook
[whatsapp]