أقلام حرة

سكان المسيرة الثالثة يستغيثون بالبجيوي لانقاذهم من مخاطر لاقط هوائي

على الرغم من التحذيرات التي وجهها أكثر مامرة الأطباء المختصون حول خطورة إقامة اللاقطات الهوائية وسط التجمعات السكانية ، إلا أن البعض لازال يغض طرفه عن هذه المخاطر و يفضل الربح المادي غير آبه في الأضرار التي سيحدثها عليه و على الساكنة المحيطة به. و في هذا السياق نسوق لكم مثال من حي المسيرة الثالثة

‎[إقرأ أيضا]

هاجر لحمين شاعرة شابة في سماء مراكش

هاجر لحمين شابة في بداية العشرينيات من العمر ، تتابع دراستها في الثانية بكالوريا علوم انسانية ، تحب الكتابة والمطالعة ، لها عدة قصائد شعرية غير منشورة. هذه الموهبة الفذة ، تألقة في سماء الشعر بالمدينة الحمراء ، و من ملهميها في الشعر ، شعراء نزار قباني و نازئك الملائكة و من الشعراء المراكشين اسماعيل

‎[إقرأ أيضا]

قراءة في المادة 49 من مدونة الأسرة، للطالب الباحت بجامعة القاضي عياض عصام الهداجي

المادة 49 :”لكل واحد من الزوجين ذمة مالية مستقلة عن ذكة الاخر،غير انه يجوز في اطار تدبير الاموال التي ستكتسب اثناء قيام الزوجية، الاتفاق على استثمارها وتوزيعها. يضمن هذا الاتفاق في وثيقة مستقلة عن عقد الزواج. يقوم العدلان باشعار الطرفين عند زواجهما بالاحكام السالفة الذكر. اذا لم يكن هناك اتفاق فيرجع للقواعد العامة للاثبات، مع

‎[إقرأ أيضا]

إسرائيل و دول المقاومة.

المصطفى ختراني مند زمن و نحن نسمع دول المقاومة و الممانعة و التي على رئسها سوريا ، سوريا التي لم تقدر على استرجاع الجولان من إسرائيل . شهدنا مند سبعينيات القرن الماضي إلى اليوم ، هجومات لسلاح الجو الاسرائيلي على مدن سورية ، كان اولها مدينة قنيطرة ، لكن و مع اندلاع شرارة الثورة بكبرى

‎[إقرأ أيضا]

من البلوكاج إلى إعفاء بن كيران

بقلم خليل مرزوق طالب باحث بسلك دكتوراه ============================ قبل الاعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية بل وقبل اجرائها بفترة بعيدة والمغاربة يستشرفون مع كل الارهاصات السياسية والاجتماعية ما ستفرزه صناديق الاقتراع، ليس على مستوى الحزب الذي سيحصل على اغلبية المقاعد البرلمانية ولكن بشكل أعمق على مستوى الاشكالات التي ستخلفها النتائج المعلن عليها. لقد ساهم في تكهن

‎[إقرأ أيضا]

رحلة طالب داخل الجامعة

جريدة قناص الأطلس: المصطفى ختراني تبتدأ القصة قبيل إجتياز الامتحانات الباكلوريا ، في هذه الفترة عشت نوع من الحيرة . حيرة امتزجت بعدة تساؤلات ، ماذا سأفعل .و لكوني من الطبقة الكادحة فالخيار كان محدودا بين التكوين المهني أو ولوج لتعليم العالي عبر بوابات كليات مفتوحة الولوج. فبعد أن إستشرت بعض أساتذة توجهة اسهمي لشيئ

‎[إقرأ أيضا]

رحلة طالب داخل الجامعة .

جريدة قناص الأطلس: المصطفى ختراني حياة طالب ذاخل الجامعة هي حكاية كل شاب حصل على شهادة البكالوريا حكاية واقعية ، لينتقل من عالم المصغر في شخصيات لعالم أكبر و هو الجامعة و التي تشهد عدد كبير من الشباب من شتى المدن و أيضا هناك شباب من دول عربية و افريقية و أسوية . أنتظرونا غذا

‎[إقرأ أيضا]

الكركرات ،الصفيح الساخن ؟

المصطفى ختراني  أثار عدم إستجابة مرتزقة البوليزاريو و معهم جنرالات الجزائر لمطالب المنتظم الدولي ، الإنسحاب من منطقة كركرات ، العديد من تساؤلات ؟ فشهدت المواقع الاجتماعية ضجة كبيرة حول ردت الفعل المملكة على هذه الاستفزازات ، فقد تداول عدد من رواد المواقع الإجتماعي 3 حالات امام الجيش المغربي ، والمتمثل في : القبول بالوضع

‎[إقرأ أيضا]

الطلاق هو حل ميثاق الزوجية يمارسه الزوج والزوجة كل بحسب شروطه تحت مراقبة القضاء وطبقا لأحكام هذه المدونة.

المصطفى ختراني والطلاق يكون مباحا، عند الحاجة اليه كسوء خلق الزوجة أو الزوج وعدم نفع النصح والموعضة. ويكون مكروها، لعدم الحاجة اليه وحال الزوجين مستقيم. ويكون مستحبا كما إذا فرطت المرأة في حق من حقوق الله تعالى الواجبة عليها مثل ترك الصلاة. ويكون واجبا، في حالة الإيلاء كأن يحلف الزوج بأن لا يطأ زوجته إما

‎[إقرأ أيضا]

على الحدود هناك مأساة

المصطفى ختراني لم يكن يتوقع بأن يكون جزاء المغاربة الذي ساندوا و دعموا الثوار الجزائريين لنيل إستقلالهم ، وأيضا إستضافة الجزائريين بالمغرب ، أنه بمجرد نيل آستقلال و بداية الإنصهار بين الشعبين . أن يتم مباغتة المغاربة المقيمين بالجزائر بالطرد و التهجير بأسوء أنواعه ، مما ادى إلى فصل عائلات و أسر ذات طرفين مغربي

‎[إقرأ أيضا]